طلب موضوع أعثر على الدعم المعنوي، وساعد المستخدمين الآخرين

انا و المثليه - بالعاميه (1)

A+ A-

سنين و سنين بحاول افتكر انا ازاي بدأت أحس اني مثلي.
لحد ما افتكرت!
و انا عندي 7 سنين كان في واحد بيجيلني يغسل السجاجيد و يمسح و يكنس و كان من الفيوم.
مكانش في اي حاجه حصلت بينا غير انه كان بيشلني علي ضهره و انا افتكر جيدا اني كنت بكون مبسوط بالاحتكاكات.
بعدها بنستين كنت بتفرج علي فيلم لسعاد حسني و رشدي اباظه. و كنت لوحدي في الأجازه الصيفيه و لقيت نفسي و المخده فحضني عندي تغيرات جسديه فيزيائيه جديده عليه.. و تمنيت اكون مكان سعاد حسني ( يا بختك يا سعاد - يا بختك يا صباح).
نادرا ما تلاقي واحد مثلي ميتمناش رشدي اباظه - ايا كان ميوله الجنسيه توب او بوتوم. (حقيقه عن تجارب)
مع الوقت بدأت استعمل ايدي الصغيره ( فطره ).

دخلت اعدادي و فهمت ان اللي بعمله اسمه العاده السريه ( الاستنماء).
دخل النت بيتنا في 2003 و انا مش عارف اعمل ايه او ادور علي ايه. اول حاجه كنت بدور عليها هي gay و لقيت مواقع كلها صور و groups علي الياهو و ال msn-لو حد عاصر المرحله دي هيفتكر- انما طبعا كان كلها مش مصري.
بدأت عندي حاله سعار جنسي و استنماء اكثر من مره يومي و عرفت غرف الدردشه علي الياهو و بدأت اتكلم مع الناس و افهم العالم ده و انبسطت ان مكنتش لوحدي - لكن احنا كتير- و كتير اوي كمان.
واحده واحده بدأت افهم المصطلحات و الكلام و المطالب لحد ما اتعرفت علي واحد ساكن جنبنا في مصر الجديده بعتلي صوره و بعتله صوري ( كان زمان عادي تبعتوا صور لبعض و محدش خايف لان محدش هيلاقي الحاجات دي الا اللي كده).
رحت قابلته في ميدان الالف مسكن و انا من بعيد شايفه عاجبني انما لفيت و رجعت من غير ما يشوفني لأن كل خطوه كان قلبي دقاته بتزيد و رجلي بترعش و عيني بتزغلل .. بعدين رجعت و اتكلمنا تاني عالنت و شرحتله و هو كان متفهم جدا و نزلت تاني بعدها باسبوعين عشان اقابله و رحت الف مسكن تاني و ...
الحلقه القادمه.

إلغاء

الأعضاء المتميّزون